الرئيسية / تكميم المعدة / اعرف كم تكلفة عملية تكميم المعدة في تركيا

اعرف كم تكلفة عملية تكميم المعدة في تركيا

 كم تكلفة عملية تكميم المعدة في تركيا ؟ … جودة تفوق التكاليف

 

 

 

كم تكلفة عملية تكميم المعدة في تركيا ؟ سؤال يطرحه كثير من الأشخاص الراغبين في تغير حياتهم بداية من تغير شكل جسمهم. علاج السمنة المفرطة من خلال العمليات واحدة من الطرق الشهيرة في تركيا التي تبرع في توفيرها للراغبين في خسارة الوزن والمعاناة من الوزن الزائد دون القدرة على خسارة ذلك الوزن، خاصة بعد تأثير وزنهم الزائد  على حياتهم وتعرضهم لكثير من السخرية والتنمر والأذى. لذا إذا كنت واحد من هؤلاء فودع كل تلك المشاكل حيث تجد الحل بين سطور هذا المقال..

 

 

 

 

قص المعدة / تكميم المعدة / ربط المعدة / علاج السمنة في أشهر مشافي متخصصة في اسطنبول … 

إضغط هنا وتواصل معانا على الواتساب

 

 

 

عمليات التكميم في تركيا

تشتهر تركيا بأنها من الدول المتقدمة في القطاع الطبي الذي تنافس من خلاله لأن تصبح من الدول التي توفر السياحة العلاجية، وهو ما نجحت فيه حيث تجذب كثير من العرب والأجانب إلى مستشفياتها وعياداتها لتقديم الخدمات الصحية بمستوى فخم وراقي وبأسعار قليلة مقارنة مع الدول الأخرى التي تنافسها وهو ما جعل المرضى الأجانب من الدول الأوروبية يأتون للعلاج فيها على الرغم من التطور الطبي الكبير لديهم وذلك للميزة النوعية في الأسعار التي توفرها تركيا بالإضافة إلى قدرتهم على السياحة والتنزه والاستمتاع. ومن العمليات الشهيرة في تركيا عمليات التجميل بكل أنواعها ومنها تلك العمليات الخاصة بتصغير المعدة.

 

عمليات التكميم في تركيا
عمليات التكميم في تركيا

 

 

عملية تكميم المعدة واضرارها

توجد الكثير من الطرق التي تساعد على خسارة الوزن من خلال إتباع الحميات الغذائية وممارسة الرياضة، وتناول لعقاقير والأدوية التي تساعد على خسارة الوزن، إلا أنها جميعاً حلول لا تنجح مع العديد من الحالات التي تعاني من السمنة المفرطة والوزن الزائد بشكل مبالغ فيه، لذا يكون الحل في تلك العمليات التي تساعد على خسارة الوزن بشكل كبير وفي وقت قصير إلى حد ما.

والمقصود بعملية قص أو تكميم المعدة هي عملية جراحية يتم اللجوء إليها كحل نهائي وأخير من أجل التخلص من جزء كبير من المعدة ما يؤدي إلى تقليل الشعور بالجوع لدى المريض وتقليل كميات الطعام التي يتناولها، حيث يعاني أصحاب السمنة المفرطة من الشراهة أحيانا وعدم التحكم في كم ونوع الطعام الداخل لهم وهو ما يزيد من المشكلة.

ويقوم الأطباء بإجراء تلك العملية الهامة من خلال تغيير حجم المعدة عن طريق إزالة الجزء الخارجي منها وتغير شكلها، فالمعروف أن شكل المعدة يشبه الكيس الكبير الذي يتسع أو ينكمش تبعاً لحالة كل شخص، وكلما زاد الطعام الداخل إلى المعدة كلما ززاد حجمها واتساعها وهو ما يعني الحاجة لمزيد من الطعام من أجل الشعور بالشبع والجوع سريعاً وهي المشكلة التي تؤدي إلى السمنة المفرطة.

ويقوم الطبيب من خلال قص المعدة بتغير شكلها لتتحول إلى أنبوب رفيع وطويل أشبه ما تكون بكم القميص، وبذلك تصبح المعدة أصغر في الحجم ما يؤدي إلى الشعور بالشبع سريعاً وتقليل كميات التي يتناولها الشخص المريض بشكل ملحوظ ما يساعد على خسارة الوزن حتى يصل إلى الجسم المثالي الذي طالما حلم أن يحصل عليه.

وتتم تلك العملية بعد قيام الطبيب بفحص المريض وتوقيع الكشف عليه ومعرفة تاريخه المرضي بشكل تفصيلي خاصة إذا كان يعاني من أمراض الضغط أو القلب أو السكر وغيرها والتي قد تؤثر على العملية، بالإضافة إلى إجراء التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة للتأكد من ملائمة الحالة للقيام بالعملية، كونها من العمليات التي لا تصلح لجميع الحالات، المعدة.

حيث توجد حالات معينة يتم عمل تلك العملية لهم ممن  يعانوا من السمنة المفرطة التي فشل التخلص منها وعلاجها باستخدام الحمية الغذائية وممارسة الرياضة وتناول العقاقير، كما أنها يتم عملها فقط للأشخاص الذين يعانوا من السمنة الوراثية التي يصعب علاجها من خلال الحلول السابقة.

ويقوم الطبيب من خلال الكشف والفحوصات من التأكد من قدرة الجسم على الاستعداد  لمثل تلك العمليات كونها من العمليات الخطيرة التي يمكن حدوث مضاعفات خطيرة في حال عدم الاستعداد، ومن التحاليل التي يتم عملها تحاليل واختبارات الدم المختلفة مع عمل فحص  لنسبة الجلوكوز في الدم، تحليل مستوى الدهون في الجسم، وإجراء اختبار لوظائف الكلى والكبد والغدة الدرقية.

وعلى الرغم من أن تلك العملية من العمليات الهامة في التخلص من الوزن الزائد وحل المشكلة نهائياً إلا أنها لا تصلح لبعض الحالات مثل الحوامل والمرضعات، أو الأشخاص المصابين بأمراض المعدة المختلفة مثل القرحة وسرطان المعدة حتى وإن كان مرض سابق  وتم التأكد من شفائهم من تلك الأمراض.من الحالات الأخرى التي لا تصلح لمثل تلك العمليات الأشخاص الذين  لديهم سمنة موضعية، والمقصود بالسمنة الموضعية هم الأشخاص الذين لديهم تراكم للدهون في مناطق معينة فقط من الجسم.

هناك حالات لا تصلح العملية لهم مثل هؤلاء الذين لديهم سمنة نتيجة وجود خلل في الهرمونات، أو من يعانوا من أمراض مزمنة مثل القلب والضغط والسكر حيث يمكن إجراء تلك العملية لديهم لكن بعد تأكد الطبيب من ملائمة حالاتهم لتلك العملية، فهؤلاء المرضى يرجع قرار إجراء الجراحة لهم إلى الطبيب المختص. في النهاية تلك العملية مناسبة للأشخاص المصابين بالسمنة نتيجة تناول الطعام بكميات ضخمة  دون القدرة على السيطرة على شهيتهم.

 

 

 

مميزات عملية تكميم المعدة

يتساءل البعض حول المميزات التي توفرها تلك العملية تجعل الأشخاص يقدمون على عملها على الرغم من وجود بعض المخاطر لكن بنسبة قليلة نتيجة التطور العلمي وتطور الطرق والأساليب المتبعة في إجراء تلك العملية، لكن المزايا والنتائج التي تحققها بناء على تجارب كثير من الأشخاص تشير إلى أنها تلعب دور كبير في التخلص من الوزن الزائد خاصة لمن قاموا بتجربة كل الطرق لخسارة الوزن وفشلت فشل ذريع، فيشير أحدهم إلى ” تجربتي مع التكميم في تركيا كانت الأمل الوحيد في التخلص من الوزن وهو ما استطعت تحقيقه والوصول إلى الجسم المثالي بعد سنوات طويلة من المعاناة وتجربة الكثير من الطرق الفاشلة”.

تتميز تلك العملية بالإضافة إلى أن نسب النجاح فيها عالية للغاية، فإن نسب خسارة الوزن فيها مرتفعة أيضاً، حيث يفقد المريض من 40% إلى 70%  من الوزن الزائد الذي يعاني منه خلال السنة الأولى بعد العملية الجراحية  مع مزيد من خسارة الوزن حتي يصل إلى الوزن المطلوب.الميزة الأفضل وهي مشكلة يعاني منها من فقدوا الوزن بالطرق التقليدية هو ضمان عدم الزيادة في الوزن مرة أخرى، حيث أن المعدة تستقر في حجمها ما يجعل من الصعب تناول كميات أكبر من حاجتها وبالتالي ضمان عدم  زيادة الوزن.

لا يوجد أفضل من التخلص من المشاكل المرتبطة بالسمنة، حيث يعاني أصحابها من صعوبة الحركة والضغط على الأعصاب والمفاصل بالإضافة إلى التخلص من أمراض القلب والكبد والكلى وارتفاع ضغط الدم، ومرض السكر، وانخفاض مستوى الكوليسترول حيث يحدث تحسن عام في حالة الجسم والأجهزة الحيوية فيه. بعد كل تلك المزايا التي تم استعراضها يستعيد الشخص جسمه ومعه حياته وعافيته حيث يصبح أخف في الحركة ويتبع نظام صحي متوازن وقادر على القيام بالأنشطة التي كان محروم منها بالإضافة إلى التخلص من مشكلة عدم القدرة على شراء ملابس أنيقة وعصرية وشراء ملابس بأحجام كبيرة للغاية. وتوجد العديد من الطرق التي يتم من خلالها إجراء تلك العملية حيث تطور الطب كثيراً ولم تعد تتم العملية من خلال الجراحة التقليدية والتي كان لها الكثير من المخاطر ومن أشهر تلك الطرق:

 

تجربتي مع التكميم في تركيا
تجربتي مع التكميم في تركيا

 

عملية تصغير المعدة بالليزر

الليزر من أحدث الطرق التي يتم الاعتماد عليها في الجراحات والإجراءات التجميلية المختلفة، كونه من الأساليب الحديثة والمميزة والتي قللت من وقت العمليات ومن صعوبتها مع الحصول على أفضل النتائج، حيث يتم إجراء تلك العملية بالاعتماد على أشعة الليزر في غلق المعدة وفي العديد من الخطوات الأخرى التي تحتاج إلى شرح طريقة وخطوات العملية.

وتبدأ العملية من خلال تحضير المريض  للعملية بارتداء ملابس العمليات وتخديره بالتخدير المناسب سواء كان تخدير نصفي مع منوم خفيف أو تخدير كلي، بعدها يبدأ الطيب المختص  في فتح خمس فتحات صغيرة  في جسم المريض في أماكن معينة تساعده على القيام بالعملية، تلك الفتحات ذات حجم معين حيث لا تقل الفتحة الواحدة عن 1سم ولا تزيد في حجمها عن 2سم ليقوم الطبيب من خلال تلك الفتحات بقص الجزء الخارجي من المعدة من أجل تصغير حجمها والقيام بالتكميم، وبعدها يأتي استخدام الليزر من خلال تسليط شعاعه على الجزء الذي قام الطبيب بقصه من أجل إزالته ليصبح منكمش ويسهل سحبه  إلى خارج الجسم وبعدها تبدأ عملية الإغلاق من خلال وضع دبابيس لإغلاق الجزء المتبقي من المعدة ووضع أنبوب لتسريب وتجميع أية سوائل ثم غلق الفتحات التي قام الطبيب بشقها والمرحلة النهائية في تطهير الجروح وتغطيتها.

عملية تصغير المعدة بالمنظار

وهي من الطرق المميزة والمتطورة التي جنبت المرضى الكثير من المخاطر التي كانت تحدث نتيجة إجراء العملية بالجراحة التقليدية والتي ترتفع فيها نسبة المخاطرة والتي جعلت تلك العملية من العمليات الخطيرة التي يخشى كثير من الأشخاص القيام بها وإجرائها، يقوم الطبيب في عملية تصغير المعدة يقوم سواء بالليزر أو بالمنظار بقص نسبة كبيرة من المعدة أو قص أغلبها، حيث تصل حجم المقصوص من المعدة ما يصل إلى 80 % من الحجم الكلي للمعدة، ويكون الهدف تحويل المعدة من كيس كبير إلى أنبوب رفيع لا يستقبل الكثير من الطعام كما كانت المعدة في السابق.

ويتم إتباع نفس الخطوات السابقة بعمل الفتحات وإدخال المنظار من خلال تلك الفتحات من أجل قص الجزء الخارجي من المعدة. ومن أشهر اعراض ما بعد التكميم شعور المريض بالشبع سريعاً بعد أن كان يعاني من مشكلة السمنة نتيجة عدم القدرة على التحكم في كمية الطعام وتناوله بكميات كبيرة جداً أدت إلى زيادة الوزن بهذا الشكل. وتستغرق تلك العملية بداية من ساعة واحدة وصولاً إلى 4 ساعات، وتزيد المدة في حال قيام الشخص بعمليات سابقة وهو ما يستلزم وقت أطول للقيام بتلك العملية بشكل أدق وأكثر حرفية.

 

 

 

نصائح بعد تكميم المعدة

تلعب عملية التكميم دور كبير في خسارة الوزن، لكن يوجد دور على المريض من أجل الحفاظ على نتائج العملية وزيادة فعاليتها حتى يصل إلى الوزن المطلوب، فبعد الانتهاء من العملية يجب إتباع تعليمات الطبيب بحذافيرها لضمان النجاح، خاصة أن الفترة الأولى بعد الخروج خاصة الأسابيع الأولى تلعب دور هام في تحديد نجاح العملية أو فشلها، وعلى أساسها يتم خسارة الوزن بأقل مجهود، حيث يتم وضع نظام غذائي صحي متوازن يقوم الطبيب بوضعه تبعا لحالة المريض.

يبدأ هذا النظام ويعتمد على شرب المياه والعصائر والأطعمة اللينة مثل الجيلي والكاستر لمدة تبدأ من 10 إلى 15 يوم، فتلك الأكلات مهمة حتى تشفى المعدة بشكل نهائي ويتكيف الجسم مع حجم المعدة الجديد خاصة أنه سيكون هناك تغيير في طريقة نظام الهضم يجب مراعاته حتى لا يصدم الجسم.

بعد انتهاء 15 يوم يبدأ المريض زيادة الأنواع المقدمة له من الطعام شرط أن تكون لينة أيضا مثل الأطعمة المسلوقة والمهروسة، الذي يستمر عليها لمدة أسبوعين آخرين حتى تشفى المعدة تماماً وبعدها يسمح الطبيب بإدخال اللحوم لكن شرط أن تكون طرية ومطهية جيداً.

 

كم تكلفة عملية تكميم المعدة في تركيا
نصائح بعد تكميم المعدة

 

من المهم خلال تلك الفترة وبعد عملية تكميم المعدة الالتزام بالنظام الغذائي الذي قام الطبيب بوضعه وعدم الاستهتار به، مع تقسيم الوجبات إلى وجبات صغيرة ومتقطعة خلال اليوم  حتى لا يتم الضغط على المعدة ومن المهم أيضاً تجنب تناول الطعام والشراب في نفس الوقت فمن المهم الفصل في مواعيد تناولهم مع أهمية تناول الأدوية والمكملات الغذائية كون الجسم ضعيف في تلك المرحلة، مع أهمية شرب كميات كافية من المياه في اليوم الواحد فهذا ضروري من أجل الحفاظ على رطوبة الجسم. ويرجع ضرورة إتباع تلك النصائح والتدرج في تناول تلك الأطعمة حتى لا تتضرر المعدة أو تصاب بالعديد من المشاكل الخاصة بالهضم و الإمساك أو غيرها من المشكلات التي يمكن تجنبها.

 

 

 

الم المعدة بعد التكميم

الشعور بالألم هو من الأعراض الطبيعية التي تحدث بعد كل عملية جراحية، والتي يتم صرف الأدوية المسكنة لها بناء على تعليمات الطبيب، خاصة أن هذا الألم سيستمر في البطن والمعدة خلال الأسبوع الأول بعد العملية. لذا من المهم تناول الأدوية والمسكنات التي يصفها الطبيب بالإضافة إلى الانتظام في أخذ أدوية المضادات الحيوية، والمكملات والفيتامينات.

لكن زيادة الألم عن الحد المعقول فوق تلك الفترة مع العديد من الأعراض الأخرى مثل التقيؤ  وعدم القدرة على الشرب فهذا يعد من اضرار عملية تكميم المعدة التي تعني ضرورة العودة إلى الطبيب لظهور العديد من المشاكل مثل انسداد في المعدة الذي يتطلب التدخل الجراحي، أو حدوث ثقب في المعدة أو تسريب في إحدى مكان الجراحة  ومكان غلق المعدة، كما توجد العديد من المشكلات الأخرى التي تعد من أضرار تلك العملية والتي تتطلب العودة فوراً إلى الطبيب المختص من أجل حل المشكلة قبل أن تتفاقم.

  • التحسس من أدوية التخدير
  • الإصابة بالعدوى أثناء العملية
  • الإصابة بجلطات الدم
  • من الممكن التعرض إلى السكتة الدماغية
  • خطر التعرض للنوبات القلبية
  • تهيج وتلف أعصاب المعدة والتي قد تحدث بعد العملية الجراحية.
  • تليف المعدة أو الجزء الباقي منها
  • فقدان الشهية وخسارة الوزن بشكل مفرط.
  • وفقد العناصر الغذائية.
  • الإصابة بالارتجاع
  • حدوث تليف في المريء نتيجة استمرار الارتجاع
  • الأنيميا الحادة

 

اضرار عملية التكميم على الحامل

تلك العملية من العمليات الخطيرة التي لا يجب إجرائها للحامل أو المرضع بأي حال من الأحوال لما لها العديد من المشاكل الخطيرة ومنها:

  • التعرض لارتفاع نسبة السكر في الدم
  • خطر التعرض لارتفاع ضغط الدم
  • حدوث مضاعفات أثناء الحمل
  • ارتفاع نسبة حدوث الولادة المبكرة
  • زيادة احتمالية الولادة القيصرية
  • حدوث نقص حاد في المواد الغذائية التي يحتاجها الجسم للحامل والجنين
  • احتمال حدوث تشوهات خلقية للجنين نتيجة العوامل السابقة.

 

 

 

افضل اطباء التكميم في تركيا

التعامل مع الأطباء المحترفين هو أول ما يجب أن تفكر فيه عند القيام بتلك العملية، حيث تحتاج على اختيار أمهر الأطباء القادرين على دراسة حالتك جيداً ومعرفة تاريخك المرضي بدقة وكل التفاصيل الخاصة بك من أجل القيام بتلك العملية دون مشاكل أو أخطاء. ومن أشهر الأطباء المختصين في هذا المجال بناء على سؤال أحدهم عن تجاربكم مع تكميم المعدة:

 

كم تكلفة عملية تكميم المعدة في تركيا
تجاربكم مع تكميم المعدة

 

  • الدكتور الدكتور مراد أوستان

البحث عن الطبيب المحترف هو ما يبحث عنه كثير من المرضى عند الرغبة في القيام بمثل تلك العملية الحساسة والدقيقة، ويعد دكتور مراد من أفضل الأطباء المتخصصين في القيام بها، لخبرته الطويلة والممتدة حيث يحترف القيام بعملية المنظار من أجل تصغير المعدة وتكميمها. لدكتور أوستان خبرة طويلة حيث قام بإجراء تلك العملية لأكثر من 6 آلاف مريض مع نجاح كبير حيث يعد من أفضل الأطباء المتخصصين في هذا المجال.

 

وتعد من أفضل  المستشفيات لمتخصصة في مثل تلك العمليات حيث تحرص على سلامة المرضى من خلال عرض المريض على افضل اطباء التكميم في تركيا بالإضافة إلى أطباء من تخصصات مختلفة مثل أطباء لفحص الغدد الصماء وأطباء التغذية وعرضهم حتى على متخصصين في الطب النفسي وأمراض القلب وغيرها، لللتأكد من حالة المريض واستعداده لمثل تلك العملياتت، ويمكن التواصل مع المستشفى من خلال رقم هاتف: +962165444664.

 

 

 

تكلفة التكميم في تركيا

من الصعب تحديد تكلفة دقيقة لعملية التكميم والتي تختلف أسعارها تبعاً لحالة المريض واسم وشهرة الطبيب والمركز ونوع العملية وطريقتها، وهو ما يتحكم في سعر عملية تكميم المعدة كما أن تلك العملية تختلف أسعارها من الدول المختلفة، لكن تركيا تعد الأفضل من حيث السعر، حيث تتكلف تلك العملية حوالي 4آلاف دولار قد تقل أو قد تزيد.

 

اسعار عملية بالون المعدة في تركيا

بالون المعدة من الإجراءات التي يتم إتباعها للراغبين في خسارة الوزن دون عملية جراحية، حيث تتم عن طريق الفم ومن خلال منظار وضع بالون في المعدة من مادة معينة يختارها المريض مع الطبيب لما لها أنواع عديدة، وبعدها يتم ملئ البالون بسائل من أجل نفخه وشغل مساحة داخل المعدة مما يصغر مساحتها دون الحاجة إلى قصها من خلال عملية جراحية، حيث تحصل على نفس النتيجة دون قص.

يعمل البالون على إشعار المريض بالشبع وبالتالي يتم تقليل كميات تناول الطعام ما يمكن من خسارة الوزن، لكن تلك العملية تعد إجراء مؤقت وليس دائم مثل قص المعدة، حيث يتم التخلص من البالون بعد فترة من الزمن، فأقل مدة للبالون داخل المعدة على 6 أشهر وأقصى مدة من 9 أشهر إلى سنة تبعاً لنوع البالون فكلما زادت جودته كلمات زادت مدة وجوده داخل المعدة. أما عن أسعاره فهي مختلفة أيضاً لوجود الكثير من الأنواع منه فتبدأ أسعار تلك العملية من 1800 دولار وتصل إلى أقصى سعر وهو 3200 دولار.

يحكي كثير من الأشخاص عن ” تجربتي مع تكميم المعدة في تركيا” أنها من أجمل التجارب التي خاضوها والتي خلقت منهم أناس جدد تمكنوا من تغير نوع وشكل حياتهم ليصبحوا أكثر حرية وقدرة على الحركة وممارسة نشاط حياتهم اليومية بشكل أفضل. لا يسبب الوزن الزائد في شكل الجسم المزعج فقط، وإنما يؤثر على الحياة بأكملها وعلى صحة الشخص، فكما تقول الحكمة العقل السليم في الجسم السليم، وتكميم المعدة أولى خطواتك لجسم وعقل صحي وسليم.

 

 

 

 

 

المصدر: خبراء علاج الأسنان فى تركيا

عن خبراء العلاج فى تركيا

شاهد أيضاً

دكتور تكميم في تركيا

 أفضل دكتور تكميم في تركيا

 دكتور تكميم في تركيا تتميز تركيا بإجراء عمليات تجميلية كثيرة ومن ضمنها عمليات علاج السمنة، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *